مركز الثريا للدراسات
  الرئيسية من نحن فريق العمل الأعضاء مجلة الثريا مذكرة التفاهم معرض الصور اتصل بنا  
 
   البرامج
   الدراسات
   المشاريع
   التدريب
   الاستشارات
   المؤتمرات
   الشركاء
   الثريا في الاعلام
   مقالات المدير العام
 
   المشاريع   -   خيمتنا...مشاركتنا

     مشروع " خيمتنا...مشاركتنا"                   
 تفعيل مشاركة الفتاة البدوية بالانتخابات
             


                  هدف مشروع "خيمتنا .... مشاركتنا " والذي نفذه مركز الثريا عام 2007م ، الى تفعيل مشاركة الفتاه البدويه في الانتخابات، من خلال تنفيذ مجموعه من الانشطة التي شكلت بمجملها حزمه من الفعاليات التوعويه التثقيفيه الموجهه بأسلوب علمي تفاعلي تشاركي قائمة على محاكاة البيئه المحليه، بما تحمله من تراث وقيم وثقافه، وقد نفذ المشروع نشاطاته مستهدفا الفتاه البدويه في البوادي الاردنيه الثلاث (الشمالية، الوسطى، والجنوبية) حيث نفذت في كل بادية جلسات حوارية داخل خيم بدوية معدة لوجستياً وفنياً، بالاضافة الى تنفيذ مجموعة من المعارض التي تحتوي على صور ورسومات كريكاتورية تدعم مشاركة الفتاة البدوية في الانتخابات بشقيها النيابي والبلدي، وقد تمحورت الجلسات الحوارية حول  أهمية مشاركة الفتاة البدوية في الانتخابات سواء من خلال الترشيح او التصويت، وكسب الدعم والتأييد لمشاركة المراة السياسية، والعملية الانتخابية وعرض تجارب سابقة.
     وتحقيقاً لأهداف المشروع، فقد سعى مركز الثريا للدراسات الى اعتماد منهجية ميدانية تشاركية قائمة أساسا على التشبيك والتنسيق مع المؤسسات الحكومية والاهلية ، فمنذ بداية المشروع سعى الى التنسيق والتعاون مع العديد من المؤسسات الرسمية والاهلية ومؤسسات المجتمع المدني، في المحافظات التي تضم مناطق البادية الاردنية ، بالاضافة الى الجمعيات الخيرية النسائية و الجامعات.
      كما تم إطلاع الفتاة البدوية على تجربة المرأة البدوية في الانتخابات كمرشحة من خلال عرض بعض التجارب النسائية في الانتخابات، بالإضافة الى التفاعل الكبير الذي دار خلال تنفيذ الفعاليات من حوار ونقاش وتساؤلات أشارت بكل وضوح الى الرغبة الكبيرة لدى بنات البادية بالتعبير نحو الأفضل والإصرار على القيام بدور قوي ومؤشر في الانتخابات، ولقد أفرزت النشاطات جملة من النتائج الهامة، أهمها مستوى الوعي لدى الفتيات بأهمية دورهن ومشاركتهن في الانتخابات، باعتبار ان الانتخابات إحدى الأدوات المهمة للتغير،و الإقبال والحماس  للمشاركة، وهذا يعكس مدى الحاجة لبرامج موجهه للفتيات في البادية، كما أشارت فعاليات المشروع الى  حاجة المؤسسات العاملة في البادية الى وجود شراكة تنموية حقيقية مع مؤسسات لديها الخبرة والكفاءة لان الجمعيات والمؤسسات العاملة في البادية تحتاج الى الكوادر البشرية المؤهلة القادرة على خلق الأفكار الإبداعية وتطبيقها.

 

   
جميع الحقوق محفوظة © 2009 لمركز الثريا للدراسات , المواد المنشورة غير قابلة لإعادة النشر والتوزيع والصياغة