مركز الثريا للدراسات
  الرئيسية من نحن فريق العمل الأعضاء مجلة الثريا مذكرة التفاهم معرض الصور اتصل بنا  
 
   البرامج
   الدراسات
   المشاريع
   التدريب
   الاستشارات
   المؤتمرات
   الشركاء
   الثريا في الاعلام
   مقالات المدير العام
 
   المؤتمرات   -   الهوية والثقافة الوطنية ودورهما في عملية الاصلاح والتحديث

" الهوية والثقافة الوطنية ودورهما في عملية الاصلاح والتحديث "
اذار 2008

         انطلاقا من اهمية بلورة مفهوم جديد للثقافة الوطنية من خلال دراسة الثقافات الفرعية المشكّلة لها ، ودراسة الهوية الوطنية وكيفية تشكلها ومدى مساهمة التنوع الاردني فيها ، نفذ مركز الثريا للدراسات وبالتعاون مع وزارة الثقافة، مؤتمر "الهوية والثقافة الوطنية ودورهما في عملية الاصلاح والتحديث " تحت رعاية معالي وزيرة الثقافة السيدة نانسي باكير والذي نفذ يومي الثامن والتاسع من شهر اذار في مركز الحسين الثقافي ، حيث جاءت فعاليات هذا المؤتمر انطلاقا من رسالة وطنية هامة وهي أهمية الدعوة الى توظيف التنوع في المجتمع الاردني في دعم عمليات الاصلاح والتحديث لدعم مسيرة المجتمع الاردني ،كما جاءت كمحاولة جادة لقراءة الهوية والثقافة الوطنية في المنجزات الثقافية للمجتمع الاردني والتي أنتجت خلال السنوات الاخيرة ، وقد هدف المؤتمر الى، دراسة وتحليل مكونات الثقافة الوطنية من خلال الثقافات الفرعية في أطار التنوع والتعدد، ودراسة وتحليل الهوية الوطنية ومفرداتها والعناصر المعبرة عنها في التاريخ والادب " الاغنية، الرواية، الشعر، الاعلام، المبادرات الملكية .... " ، وقد نوقشت خلال يومي المؤتمر العديد من اوراق العمل تمثلت في محورين محور:" الثقافة الوطنية والثقافات الفرعية" ومحور" الهوية الوطنية والعناصر المعبرة عنها"، ففي المحور الاول والذي ضم العديد من الرؤى والابحاث والتحليلات في هذا المجال لعدد من الباحثين والكتّاب والاكاديمين تناولت مفهوم (الثقافة والثقافات الفرعية) الذي بينت ان كل مجتمع يعرّف من خلال ثقافتة وبناءة الاجتماعي وشخصيتة، ثم كان التوسع في طرح العديد من الدراسات  ودراسة بعنوان (إطلالة على الهوية والثقافة الوطنية الاردنية) التي اشارت الى ابعاد الهوية الاجتماعية والسياسية والديمقراطية ثم تم التطرق الى دراسة الثقافات الفرعية التي شكلت الهوية الاردنية ( ثقافة القرية، ثقافة البادية، ثقافة الشيشان والشركس، ثقافة المخيم، وثقافة المسيحيين)
       وفيما يتعلق  بالمحور الخاص بـ( الهوية الوطنية والعناصر المعبرة عنها) جاءت الاوراق والتحليللات اشد تنوعا في الطرح، حيث تناولت إحدى الدراسات    (الهوية الاردنية: التاريخ والتشكل والمجتمع)والتي بينت ان الهوية هي نتاج مكونات تاريخية قد تتأثر برهان الصراعات الاجتماعية كما تم التطرق الى (مدخل لدراسات الهوية الوطنية:دراسة سيوسولوجية لحالة الهوية الاردنية) الذي تناول مؤشرات ودلالات الهوية الوطنية وارتباطها بمفهوم الوطن وعن الارتباط الوثيق بين تطور الهوية الاردنية وتطور الدولة الاردنية في ذات الوقت، ثم جاءت الدراسات التالية لتعبر عن المضامين الادبية في الهوية الوطنية الاردنية ومنها ( الهوية والانتماء في الرواية الاردنية: قراءات نقدية لروايات سميحة هريس) و ( الهوية في الشعر الاردني: نوافذ مشرعة وبيوت راسخة) و(الهوية الوطنية في الاغنية الاردنية) .

 

   
جميع الحقوق محفوظة © 2009 لمركز الثريا للدراسات , المواد المنشورة غير قابلة لإعادة النشر والتوزيع والصياغة