مركز الثريا للدراسات
  الرئيسية من نحن فريق العمل الأعضاء مجلة الثريا مذكرة التفاهم معرض الصور اتصل بنا  
 
   البرامج
   الدراسات
   المشاريع
   التدريب
   الاستشارات
   المؤتمرات
   الشركاء
   الثريا في الاعلام
   مقالات المدير العام
 
   الدراسات   -   السياسة و سلطتها على الثقافة الوطنية الأردنية المعاصرة

تحميل الملف

ما هي الثقافة الوطنية الأردنية؟
يشيع في حياتنا الثقافية تعريفان للثقافة الوطنية الأردنية، هما:
1- تعريف احتفالي: يعتقد أن الثقافة الوطنية الأردنية هي مجموعة المعلومات عن الإنجازات الأردنية، التي تعزز معرفتها من قبل الفرد الأردني، انتماءه لوطنه وافتخاره به.
2- تعريف أيديولوجي: يعتبرها مجموعة من المعايير الصارمة التي يجب على المرء أن يلتزمها حتى يكون أردنياً. وهي معايير تتركز في تنميط بناء العلاقات الاجتماعية وفقاً للشكل العشائري، وتحديد نوعية اللهجة الأردنية المحكية في تلك البدوية، وتوصيف "المرجعية القيمية" التي يجب أن يستند إليها المرء في علاقاته الاجتماعية، في مجموعة القيم البدوية والريفية.
وباعتقادي فإن هذين التعريفين خاطئان، ولا يناسبان المجتمعات العصرية.
فالتعريفات العلمية المعروفة لمفهوم الثقافة الوطنية تذهب –في الحقيقة- في اتجاه مغاير تماماً. فهي هناك تعبير عن محصلة ما هو موجود فعلاً في المجتمع، من معتقدات وتعبيرات وقيم، أي أنها وصف الواقع وليست وصف الطريقة التي يراد بها تغيير الواقع! هذا ما يذهب إليه مثلاً كل من عبدالرحمن منيف وفيصل دراج وسعدالله ونوس وحسين مروة في بحوثهم عن الثقافة الوطنية، المنشورة في ثلاثة أعداد متتالية من كتاب "قضايا وشهادات" (1991/1992). إذ يقول مروة مثلاً: "المعنى البديهي للثقافة الوطنية يأتي من كونه تعبيراً عن حقيقة واقعة بالفعل، أي عن حقيقة اجتماعية قائمة وشاهدة، بمعنى أنه ما من مجتمع له خصائص المجتمع التاريخية إلا وهو ينتج ثقافته الوطنية، أي ثقافته المرتبطة والمتأثرة بمجمل خصائصه التاريخية"(1).
الثقافة الوطنية الأردنية، حسب التعريف العلمي للثقافة الوطنية، هي التي تصف التعدد والتنوع في المجتمع الأردني الواحد، في باديته وريفه ومدنه العصرية. ذلك التنوع الذي يثري المشهد الأردني، ويجعل الأردن قادراً على الحضور والتواصل مع مختلف البيئات العربية، وقابلاً للتحاور مع مختلف الثقافات العالمية.

 

 

   
جميع الحقوق محفوظة © 2009 لمركز الثريا للدراسات , المواد المنشورة غير قابلة لإعادة النشر والتوزيع والصياغة